مصطفى وزيري أسد.. ومعملش أي حاجة للهرم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عقب الدكتور زاهي حواس، عالم الأثار المصري، أسباب رفضه ترميم هرم منكاورع، مشيدا بالدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، قائلا: “مصطفى وزيري أسد، ومعملش أي حاجة للهرم، ولا يمكن أن يسبب أي ضرر للأهرامات”. 

مشروع ترميم هرم منكاورع

وأشار حواس، خلال لقاء خاص ببرنامج “يحدث في مصر” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، مساء الخميس، إلى أن مصطفى وزيري تسرع في الإعلان عن مشروع ترميم هرم منكاورع ولم تكن لديه خطة واضحة، حيث أن مصطلح “تبليط الهرم” تسبب في الهجوم على مصطفى وزيري، وحدث لغط كبير، ولذا تشكلت لجنة محايدة لدراسة الأمر.

وقال الدكتور زاهي حواس، عالم الأثار المصري، إن كل أعضاء اللجنة رفضت وضع أي حجر في الهرم، وأقرت بمنع وضع أي حجر على الهرم، لافتا إلى أن تقرير وزيري كان ناقصا، مضيفا أن وزير السياحة تسلم تقرير لجنة دراسة ترميم هرم منكاورع وأكد التزامه بتوصياته بكل دقة.

‫0 تعليق