القمة المصرية الأوروبية دفعة قوية للعلاقات الاقتصادية الثنائية وشهادة ثقة جديدة أمام المستثمرين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكد الدكتور حسن هجرس، عضو الهيئة العليا بحزب الجيل الديمقراطي، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أن ترفيع العلاقات المصرية الأوروبية الي مستوى الشراكة الشاملة، بمثابة انطلاقة جديدة من الشراكة  والتعاون الاستراتيجي بين مصر والاتحاد الأوروبي، لافتا إلي أن تلك الزيارة وما تم فيها من اتفاقيات تعتبر شهادة ثقة جديدة في مسار الاقتصاد المصري.

الدكتور حسن هجرس: القمة المصرية الأوروبية رسالة طمأنة وتحفيز للمستثمرين العرب والأجانب

‏‏وأوضح “هجرس” في تصريحات له اليوم الإثنين رصدها موقع تحيا مصر، أن القمة المصرية الأوروبية رسالة طمأنة وتحفيز للمستثمرين العرب والأجانب، في استقرار أوضاع الاقتصاد المصري، منوها إلي أن القمة تأتي في توقيت صعب اقليميا ودوليا وهو ما يوضح أهمية مكانة مصر الرائدة في منطقتها.

الدكتور حسن هجرس: العالم ينظر لمصر في ظل التواترات الراهنة على أنها رمانة ميزان المنطقة

وأضاف عضو الهيئة العليا بحزب الجيل الديمقراطي، إلي أن العالم ينظر لمصر في ظل التواترات الراهنة على أنها رمانة ميزان المنطقة، وركيزة مهمة من ركائز دعم الاستقرار فيها.

وتابع: أن الاتفاق الجديد بين مصر والإتحاد الأوروبي دفعة قوية للشراكة الاستراتيجية والاقتصادية مع مصر تهدف للوصول الي استدامة اقتصادية تستطيع مواجهة التحديات العالمية. 

المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية يكشف رسائل القمة المصرية الأوروبية

ومن جانبه، أكد المستشار أحمد فهمي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أن أوروبا تريد استقرارا في المنطقة والاستفادة من مصادر الطاقة الجديدة والخضراء، منوها أن مصر من المصادر التي ستستفيد منها دول أوروبا في مجال الطاقة الخضراء.

 رسائل القمة المصرية الأوروبية

وقال المستشار أحمد فهمي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج على مسئوليتي المذاع على قناة صدى البلد، الذى رصده تحيا مصر إن هناك من يراهن على مستقبل مصر، والمنطقة الاقتصادية تشهد استثمارات جديدة بشكل دائم، والمرحلة المقبلة ستشهد طفرة استثمارية كبرى.

وتابع أحمد فهمي قائلا: مصر تنوي تعويض ما فاتها في مجالات التطور في الصناعة التكنولوجية، والرئيس السيسي لديه إرادة سياسية لتعميق المكون المحلي ونقل التكنولوجيا، مضيفا أنه جاري العمل على إقامة شراكة مع إيطاليا في نقل التكنولوجيا الزراعية لمصر، من خلال فتح مصانع إيطالية تعلم أبنائنا على تلك الصناعات المتطورة.

‫0 تعليق