بعد الإفراج عن داني ألفيش.. لاعب برازيلي جديد على أعتاب السجن

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بعد خروج النجم البرازيلي داني ألفيش من السجن، تلقى مواطنه روبينهو لاعب ريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي قرارًا صادمًا باتهامه بقضية اغتصاب جديدة خلال تواجده في إيطاليا خلال الفترة الماضية.

برازيلي جديد في السجن

وكشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن اللاعب البرازيلي روبينهو، واجه تهمة المشاركة في قضية اغتصاب جماعي، ضد سيدة ألبانية، وذلك خلال تواجده في أحد الملاهي اليلية، في مدينة ميلانو، وذلك عام 2013.

وواجه مورينيهو هذه التهمة خلال تواجده ضمن صفوف فريق ميلانو، والذي تواجد ضمن صفوفه لمدة 5 سنوات، وذلك من عامي 2010 حتى 2015.

وقد أصدرت إحدى المحاكم البرازيلية مساء أمس الأربعاء، قرارًا قد صدر في إيطاليا عام 2017، بالسجن ضد اللاعب مورينيهو، لكن البرازيلي لم ينفذ الحكم حتى وقتنا هذا.

لكن البرازيل تعتبر من الدول التي لم تسلم مواطنيها للدول الأخرى، وهذا ما جعل روبينهو يهرب من تنفيذ حكم السجن الذي صدر في بلاده بالمصادقة عليه.

وعلقت وزيرة المرأة في البرازيل على القرار الصادر ضد مهاجم مانشستر سيتي الأسبق، “الحكم في قضية روبينهو، إنه من الممكن احترام الاتفاقيات الدبلوماسية دون المساس بالعدالة”.

الإفراج عن داني ألفيش

رغم الحكم عليه بالحبس لمدة 4 سنوات ونصف، يبدو أن مصير البرازيلي داني ألفيش أسطورة برشلونة الأسبق، سيتخذ مسارًا جديدًا وذلك خلال وقتنا الحالي والمقبل.

وخلال وقت سابق، حكمت محكمة برشلونة بتوقيع عقوبة السجن لمدة 4 سنوات ونصف على اللاعب داني ألفيش، وذلك بسبب تهمة اغتصاب فتاة في ملهى ليلي بمدينة كتالونيا، وذلك في عام 2022.

وقد قضت محكمة برشلونة صباح اليوم الأربعاء، بالإفراج عن اللاعب البرازيلي داني ألفيش لكن بشرط  الكفالة التي تقدر بقيمة مليون يورو.

رغم أن لاعب برشلونة السابق لم يقض سوى عام ونصف فقط من مدة العقوبة والتي تبلغ أربع سنوات ونصف، لكن لا يزال استئناف هذا القرار، وتخفيض قيمة الكفالة وذلك بقرار الإجماع.

وأفادت بعض التقارير الصحفية الإسبانية، أن محكمة برشلونة قد وضعت شرط الحضور للاعب داني ألفيش لجلسة المحكمة مرة واحدة في الإسبوع، وذلك من أجل السماح له بقضاء فترة العقوبة خارج أسوار السجن.

‫0 تعليق